تسجيل الدخول

بعد عرض الحلقة الأخيرة من مسلسل «ممالك النار».. مؤلف المسلسل يكشف حقائق طومان باي

منوعات الفن
wafaa10 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
بعد عرض الحلقة الأخيرة من مسلسل «ممالك النار».. مؤلف المسلسل يكشف حقائق طومان باي

عرضت مساء أمس الحلقة الأخيرة من مسلسل “ممالك النار”، بطولة النجم خالد النبوي، ولاقت نجاحا كبيراً.

وعلق محمد سليمان مؤلف المسلسل عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “اللي يقولك طومان باي ما كانش مصري، قول له لا ده كان مصري أكتر مني ومنك، إحنا مصريين بالولادة والجنسية، إنما هو كان مصري بالقرار والاختيار”.

وتابع سليمان، قائلاً: “طومان باي حب الناس وحبوه، انتماؤه كان لأرض مصر والعرب، فيه بنت مصرية جدعة على تويتر ردت على جهول بيقول عليه إنه شركسي، بمربع ابن عروس الشاعر الشعبي العبقري: من حبنا حبيناه وصار متاعنا متاعه ومن كرهنا كرهناه يحرم علينا اتباعه”.

وأضاف سليمان: “اللي يقول لك إنه كان عبد بيحكم عبيد، قول له اتكلم عن نفسك، العبيد هما اللي الغيرة عمت قلوبهم قبل بصرهم، وبقوا حاقدين وناقمين، وإن الخطر عمره ما كان من #طومان_باي، لكن من خاير بك وجان بردي”.

حقيقة طومان باي

وأشاد سليمان، بشخصية طومان باي، وقال عنه إنه الفارس، الزاهد، الولي، العاشق، الحالم، الأشرف أبو النصر اللي ما كسروش غير الخيانة، اللي مات واقف زي الرجالة ما بتموت، واللي رمى في الأرض بذرة الهوية القومية المصرية اللي كبرت وطرحت بعد مئات السنين من الظلام العثماني، ولسه بتطرح وهتطرح.

وقال سليمان، طومان باي، اللي اتظلم في التاريخ، وفي الدراما، جه أخيرًا الوقت بعد ٥٠٠ سنة من استشهاده إننا نرد له جزء من الجميل، ونقول له إننا حبيناه، وبنحبه، وهنفضل نحبه..

وطالب سليمان، من الجمهور في رسالهم لهم قائلا: “لكل اللي يزور ويعدي من جنب باب زويلة أو قبة الغوري، يقرا على روح طومان باي الفاتحة، زي ما وصى هو بنفسه، تحت المشنقة.

المسلسل يحكي قصة آخر سلاطين المماليك طومان باي، ويناقش موضوع الصراع العثماني المملوكي، وأثره في تغيير منطقة الشرق الأوسط، من خلال توثيق الحِقبة الأخيرة من دولة المماليك وسقوطها على يد العثمانيين في بداية القرن السادس عشر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *